شركاتٌ عالميةٌ تغادر بريطانيا إلى هولندا

شركاتٌ عالميةٌ تغادر بريطانيا إلى هولندا

#هاشتاغ_هولندا : انتقلت عشراتُ الشركات العالمية من المملكة المتحدة إلى هولندا منذ استفتاء بريكست قبل ثلاثة أعوام، فيما أعربت مئات الشركات المماثلة عن اتخاذ الخطوة ذاتها، خاصة في ظل حالة التخبط لا زالت تسيطر على منصّات القرار في بريطانيا بشأن كيفية انفصالها عن الاتحاد الأوروبي.

وذكرت هيئة الاستثمار الأجنبي الهولندي، أن نحو مائة شركة انتقلت بالفعل من بريطانيا إلى هولندا، لتضمن لنفسها البقاء داخل الاتحاد الأوروبي عقب مغادرة المملكة المتحدة للتكتّل والمقرر في أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وأضافت الهيئة الهولندية أن 325 شركة أخرى في بريطانيا تشعر بالقلق من فقدانها الوصول إلى السوق الأوروبية، وتبدي الشركات البريطانية اهتماماً بالانتقال إلى هولندا، كما تفكر في اتخاذ هذه الخطوة شركاتٌ أمريكية وآسيوية وأسترالية، كانت تتخذ من المملكة المتحدة مقرّاً لنشاطها.

وأوضحت الهيئة الهولندية أن الشركات المذكورة تعمل في مجالات التمويل وتكنولوجيا المعلومات والإعلام والعلوم والصحة.

ويجدر بالذكر أن هناك تنافساً محتدماً بين هولندا من جهة وألمانيا وفرنسا وبلجيكا وإيرلندا من جهة أخرى، لناحية الاستفادة من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، خاصة بما يتعلق في جذب الشركات العملاقة العاملة في بريطانيا والتي تعتزم البقاء في الفضاء الأوروبي.

وكانت شركتا "سوني" و"باناسونيك" اليابانيتان أعلنتا قبل أشهر نقل مقريهما في أوروبا من بريطانيا إلى هولندا التي استقبلت أيضاً وكالة الأدوية الأوروبية بعدما مغادرتها للمملكة المتحدة.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي تولى منصبه الشهر الماضي، تعهد بإخراج بلاده من الاتحاد الأوروبي في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول باتفاق أو من دون اتفاق.

وكالات 
#هاشتاغ_هولندا
google-playkhamsatmostaqltradent