الحكومة الهولندية تعلن تخفيف قيود تدابير كورونا بدءاً من 1 يوليو

هاشتاغ هولندا .. أعلنت الحكومة الهولندية عن الاستمرار بتخفيف القيود المفروضة على البلاد لتطبيق تدابير الحد من تفشي انتشار كورونا وفقاً لما هو مخطط اعتباراً من 1 يوليو القادم.

علاوة على ذلك، أصبح من الممكن تخفيف القيود  أكثر مما هو مخطط له سابقاً، وفقاً لما أعلنه رئيس الوزراء الهولندي مارك روتا خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم بعد مداولات خلية أزمة كورونا.

وتستند تخفيف الاجراءات و التدابير للقاعدة الأساسية أن كل شخص عليه أن يُحافظ على مسافة التباعد الآمنة متر ونصف، داخل المنزل وخارجه. 

وفي حال التزام الاشخاص بالابتعاد عن بعضهم البعض بمسافة متر ونصف، فسيتم إلغاء الحد الأقصى للأشخاص خلال التجمعات.

بالإضافة لذلك هو أن يُسأل المشاركون بالتجمعات مسبقاً  عما إذا كانت لديهم شكاوى أو اعراض الإصابة بفيروس كورونا، هذا سيجعل جميع الفعاليات والأحداث متاحة مجدداً اعتباراً من 1 يوليو .

وخلال المؤتمر الصحفي، تم الإعلان عن العديد من التسهيلات الأخرى في القيود المفروضة، حيث سيصبح من الممكن اعتباراً من 1 يوليو استخدام جميع المقاعد في وسائل النقل العام، ولكن يجب تجنب الحشود. وينطبق هذا الأمر على السيارات الخاصة و سيارات الأجرة ومدربي السياقة.

قد تعمل المقاهي و المطاعم على تقديم الطعام بالإضافة لمناديل واقية من السعال على التراسات إذا تعذر الحفاظ على مسافة متر ونصف.

بعد نهاية عطلة الصيف من المتوقع فتح المؤسسات التعليمة بشكل كامل مجدداً، وليس من الضروري الحفاظ على مسافة متر ونصف بين الطلاب دون سن 18 عامأن. 

وسيتم السماح بعودة جميع الانشطة الرياضية، بما في ذلك أنواع الرياضة التي فيها احتكاك وتلامس، كأنشطة ترفيهية وكمنافسات كذلك.

واشار رئيس الوزراء "مارك روتا" أصبح واضح الآن اجراء مسافة 1.5 متر هي احدى الأسباب الرئيسية في الحد من تفشي فيروس كورونا، واشاد روتا بجميع الهولنديين الذين التزموا بذلك بقوله "قاموا بعمل جيد"، وبالفعل وفقاً لجميع الدراسات حول انتشار الفيروس فإن الحفاظ على مسافة 1.5 أمر بالغ الأهمية.

وأوضح روتا بان الحفاظ على مسافة "متر ونصف" أحياناً يكون أمر ليس بالسهل.

كما سيتم اجراء اختبار لأي شخص كان على تواصل بشخص أُثبت أنه مصاب بكورونا ويستند هذا على تحقيقات و تقصي خدمات الصحة المحلية "خي.خي.دي". بينما الآن يتم فقط اجراء فحص كورونا للأشخاص الذين كانوا على اتصال بشخص مصاب ولكن بشرط أن يكون لديهم شكاوى أو اعراض الإصابة بفيروس كورونا.

الحكومة الهولندية تعلن تخفيف قيود تدابير كورونا بدءاً من 1 يوليو

ومن جانبه، كشف وزير الصحة "هوغو_دي_يونغ" إن تطبيق الهواتف الذكية الذي من المفترض انه سيساعد الصحة المحلية "خي_خي_دي" في البحث عن مصدر الاصابة بالفيروس ومن تواصل بالمصابين أصبح جاهز تقريباً. ومن المتوقع انه في منتصف يوليو القادم سيتم البت بقرار ما إذا كان سيتم استخدام التطبيق.

وفي السياق ذاته، أكد "دي يونغ" أن زيارات دور المسنين أصبحت غير محدودة إذا لم تكن هناك حالات معروفة من الإصابة بالفيروس في موقع تواجد دار المسنين. ومن الممكن ان يتمكن المسنين من الخروج و التنزه من جديد، وذلك بالتشاور مع دور رعاية المسنين.

الحكومة الهولندية تعلن تخفيف قيود تدابير كورونا بدءاً من 1 يوليو


هاشتاغ هولندا 
google-playkhamsatmostaqltradent