الاحتفال بعيد الملك في هولندا

السابع والعشرين من نيسان/أبريل في كلّ عام، تحتفل هولندا بأحد أهم أعيادها الوطنية. إنه "عيد الملك" (كوننغز_داخ)، بعدما كان على مدى أكثر من قرن "عيد الملكة"، إذ حكمت البلاد ملكات ثلاث خلال 123 عاماً، قبل أن تتنازل والدة الملك الحالي ويليام ألكسندر في عام 2013 عن عرشها لولي عهدها واعتباراً من عام 2014 لم تعد هولندا تحتفل بعيد الملكة بل بعيد الملك، لكن في الحقيقة لم يتغير شيء! فهو لا يزال احتفالاً شعبياً بحتاً.

يوم الملك (سابقاً يوم الملكة ويوم الأمراء) هو عيد وطني في هولندا وجزر الأنتيل الهولندية وأروبا في 30 أبريل أو في 29 أبريل إذا صادف أبريل يوم أحد. وهو احتفال بعيد ميلاد الملكية الهولندية، ويفترض أن يكون يوم اتحاد وجماعية وطنية. 
انطلق هذا التقليد في 31 أغسطس 1885 في عيد ميلاد الملكة فيلهلمينا. 

ومنذ عام 1949 وبعد تنصيب الملكة يوليانا أصبح يوم الملك هو يوم ميلادها المصادف 30 أبريل. ويوم ميلاد الملكة السابقة بياتريكس يصادف 31 يناير، لكنها كانت تحتفل به في 30 أبريل، وبعد تنصيب الملك فيليم ألكسندر أصبح الاحتفال يوم الملك يوم 27 أبريل.
الاحتفال بعيد الملك في هولندا

في كل عام ، يزور الملك الحاكم مدينة أو اثنتين من المدن الهولندية لاستقبال سكان بلدهم وزواره الذين يستقبلونهم باحتفالات مناسبة. ما بدأ كتذكار للعائلة المالكة الهولندية تطور ليصبح يوما وطنيا مميزاً في الربيع.

الاحتفال بيوم الملك حدث استثنائي في هولندا، ويستقطب سنوياً نحو 700 ألف زائر في أمستردام وحدها. 

خلاله، تعمّ الاحتفالات الموسيقية والترفيهية طول البلاد وعرضها، فتُنصب المسارح في الساحات العامة والحدائق. إلى جانب الموسيقى التقليدية الهولندية والكلاسيكية الأوروبية.

في هذه المناسبة، يجتاح اللون البرتقالي شوارع البلاد ومشهدها العام، كأنّ المملكة تتحوّل إلى برتقالة ضخمة. يُذكر أنّ البرتقالي هو اللون الرسمي للملكية ولمقاطعة أورانييه، التي عادة ما يكون ولي أو ولية العهد وملوك المستقبل أمراء وأميرات لها. ويعود اعتماد هذا اللون إلى ويليام أورانج الذي حرّر البلاد من الوصاية الإسبانية والكنيسة الكاثوليكية التي سيطرت على هولندا لقرون. 

في حوالي السادسة صباحاً يوم 27 أبريل/نيسان في كل عام، يبدأ الناس بعرض بضاعتهم ضمن أسواق شعبية عفوية. ويمكن لأي شخص النزول إلى الشارع وجلب ما يرغب ببيعه من منزله.

يبدأ الجزء الرئيسي من أحداث الشوارع عند الظهر ويستمر حتى الساعة 10 مساءً.
تعمل المتاجر ومحلات الهدايا التذكارية الصغيرة في بعض الأحيان حتى  ساعات طويلة. في يوم الملك، يتضاعف عدد الأشخاص في أمستردام أكثر من 800000 ألف شخص ينضمون إلى سكان المدينة البالغ عددهم 700000 - وهو وقت مناسب لممارسة الأعمال التجارية.

ويتم بيع ملابس برتقالية اللون أو ما تحمل (ألوان العلم الوطني لهولندا) بالضافة لى الملحقات (القبعة ، النظارات ، البوا - كل هذا يباع عشية العطلة في محلات السوبر ماركت والمتاجر مثل Blokker  Kruidvat .... Xenos وغيرها).

يواظب عموم الهولنديين على الاحتفاء بهذا اليوم بطرق عديدة، فيما تختلط العائلة المالكة بالشعب وتشاركه احتفالاته، بالتزامن مع فتح أبواب القصور الملكية أمام عموم الزائرين والمهنئين. 

من جهة أخرى، يُعد هذا اليوم فرصة استثنائية للشعب الهولندي لممارسة أعمال تجارية بحريّة كاملة، وسط إعفاء ضريبي للهولنديين وسكان البلاد، فتتحول المدن والقرى والشوارع وجوانب الأقنية إلى أكبر سوق سنوي. 
الاحتفال بعيد الملك في هولندا
احد الأسواق الشعبية في امستردام - عيد الملك

يُذكر أنّ الهولنديين بدأوا بأكثرهم، أولى صفقاتهم التجارية خلال هذا اليوم، الذي تعرض خلاله العائلات ما لديها للبيع أمام أبواب البيوت أو في الحدائق الخاصة والعامة. 

ينتشر الناس في تلك الأسواق وعلى جنباتها وفي الساحات والحدائق برفقة العائلة والأصدقاء، ويتناولون الأطعمة المتنوعة ويستمعون إلى الموسيقى ويشاهدون عروض فنون الشارع.

ينتشر رجال الشرطة والبلديات وموظفو السلامة العامة وسيارات الإسعاف بتأهب كامل لمواجهة أي مشاكل قد تواجه المحتفلين

وللحدّ من تلك المشاكل، تحظر السلطات العامة تناول الكحول في أماكن عديدة، لا سيّما تلك التي من المتوقّع تجمّع الأطفال واليافعين فيها، وكذلك في محطات القطارات قبل ثلاثة أيام، فيما تُجري الشرطة فحوصاً عشوائية لمراقبة نسب الكحول لدى المارة وسائقي المركبات. 

مذ تولى الملك الحالي منصبه، وعد بالتمسك بتقاليد أسلافه إذ هي "ضمانة لاستقرار البلاد واستمراريتها". لكنّه أعرب أيضاً عن تطلعه ليكون "ملكاً من القرن الحادي والعشرين"، يمكنه جمع الناس من حوله وتمثيلهم وتشجيعهم. 

وشدّد على أنّه غير متمسك بالبروتوكول، ومن حق الناس أن ينادوه مثلما يشاؤون. تجدر الإشارة إلى أنّ الملك وأسرته اعتادوا على تمضية وقت طويل برفقة الأطفال الهولنديين في تلك الاحتفالات، فيحظى الصغار بالوقت الأكبر من العائلة المالكة التي تشارك في حصص الألعاب والمهارات في المدارس وتزور مدينة معيّنة في كل عام للرقص واللعب والاحتفال. 

google-playkhamsatmostaqltradent