هؤلاء ​​الأشخاص هم أول من سيتلقى لقاح كورونا في هولندا

الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما والذين يعانون من أمراض مزمنة، والذين يعانون من أمراض القلب والجهاز التنفسي الحادة و مرضى السكري، على سبيل المثال، يجب أن يتلقوا لقاح كورونا أولاً. بحسب الهيئة الاستشارية لمجلس الصحة الهولندي.

ونصحت الهيئة الاستشارية مجلس الوزراء الهولندي في اعطاء الأولوية لهؤلاء الأشخاص.

ونقلت هيئة الإذاعة الهولندية "إن_أو_إس" عن مجلس الصحة، بحسب ترجمة مدونة هاشتاغ هولند، أنه يجب أيضاً إعطاء الأولوية للعاملين في الرعاية الصحية الذين هم على اتصال مباشر مع المرضى.

وفي حال تعذر تطعيم المسنين أو المصابين بأمراض مزمنة، فيمكن اتخاذ قرار بإعطاء اللقاح لجيرانهم.

ربما يكون هناك عدد قليل جداً من اللقاحات المتاحة لذلك يجب اختيار هذه الاستراتيجية.

يقول مجلس الصحة إن الأشخاص في سن متقدمة الذين يعانون من حالات مزمنة تشكل خطراً على حياتهم يجب أن تكون لهم الأولوية في تلقي اللقاحات.

الشباب

ويشير مجلس الصحة إلى أن النصيحة تنطبق على الوضع الحالي: عدد الإصابات مرتفع ولا يُعرف الكثير عن تأثير اللقاحات التي حجزتها الحكومة. نتيجة لذلك، سيكون من الحكمة أن تختار الآن تقليل الأمراض الخطيرة والوفيات قدر الإمكان.

إذا تغيرت الظروف، سيكون من الأفضل اتباع استراتيجية مختلفة. على سبيل المثال، مع انخفاض عدد الإصابات، قد يكون من المنطقي أكثر منع انتشار الفيروس بشكل أساسي من خلال تطعيم الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 30 عاماً، والذين يقومون بالتواصل بشكل كبير.

بهذه الطريقة، تتم حماية المسنين والضعفاء بشكل غير مباشر، لأن الفيروس يصبح أقل انتشاراً.

وبحسب مجلس الصحة فإن اتباع هذه استراتيجية لا يخلو من تحديات كثيرة. على سبيل المثال، من غير الواضح في الوقت الراهن ما إذا كانت اللقاحات المحجوزة تقتصر فقط على الوقاية من مرض كورونا، دون أن تمنع العدوى. لذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كانت هذه الاستراتيجية قابلة للنجاح.

المهن الحيوية

تهدف الاستراتيجية الثالثة الممكنة إلى مواجهة اي اضطراب قد يصيب المجتمع قدر الإمكان.

يمكن القيام بذلك عن طريق اعطاء الأولوية في التطعيم للأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحية والأشخاص في المهن الحيوية الأخرى، مثل المعلمين وضباط الشرطة وموظفي الخدمة المدنية. ومع ذلك ، مع مراعاة الشرط في أن التغيب أو الوفيات في هذه القطاعات يجب أن تكون مرتفعة في ذلك الوقت، بحيث يكون هناك خطر حقيقي في حصول فشل في اداء مهامها.

وأضافت هيئة الإذاعة الهولندية "إن_أو_إس"  أنه بالنظر لقلة المعرفة حول تأثير اللقاحات وتوافرها والوضع الوبائي وقت توفر اللقاحات، في الوقت الراهن لا يرغب مجلس الصحة في إصدار نصيحة نهائية. ويوجد حالياَ عدة استراتيجيات، وفقا للمجلس.

قد يصدر مجلس الصحة توصية جديدة عندما يعرف المزيد عن اللقاحات المتاحة.

هؤلاء ​​الأشخاص هم أول من سيتلقى لقاح كورونا في هولندا

هاشتاغ هولندا


google-playkhamsatmostaqltradent