غرامة وسجل جنائي بانتظار المخالفين.. هولندا تحظر الألعاب النارية

أعلنت الحكومة الهولندية أنها ستحظر بيع واستعمال الألعاب النارية خلال احتفالات رأس السنة، في عام ألقى عليه انتشار فيروس كورونا بظلاله.

 ويحتفل بليلة رأس السنة في هولندا عادة بإطلاق الألعاب النارية والمفرقعات، حين يخرج الناس من منازلهم مع منتصف الليل. 

وتستضيف المدن الكبرى عروضا للألعاب النارية على نطاق واسع، تجلب معها آلاف المتفرجين.

وسيعرض المخالفون أنفسهم لغرامة مالية لا تقل عن مائة يورو، وسيتم تقييدها ضمن السجل الجنائي بعبارة أخرى سيكون لديهم سجلاً إجرامياً. هذا ما قاله وزير (العدل والأمن الهولندي) فرد غرابرهاوس .

ولم يعرف بعد بالضبط مدى ارتفاع الغرامة. ولكن نظرا لأن الغرامة تزيد عن مائة يورو، فستتلقى ملاحظة في سجلك الجنائي. 

ومع ذلك فإن ذلك اليوم هو من أكثر أيام السنة ازدحاما في المستشفيات، التي تستقبل الجرحى بسبب الألعاب النارية. وخلال السنة الماضية بلغ عدد المصابين بجروح جراء الألعاب النارية ليلة رأس السنة، والذين ذهبوا إلى مستشفى أو إلى عيادة طبيب 1300 شخص.

ويعتبر تفشي فيروس كورونا من أهم أسباب منع استخدام الألعاب النارية، ويهدف قرار الحظر الذي أعلنته الحكومة إلى تخفيف الضغط على المستشفيات المكتظة حاليا بمرضى كوفيدـ19. 

وقد أعلنت الحكومة خطة تخصيص تعويضات لبائعي الألعاب النارية، تقدر نفقاتها بنحو 40 مليون يورو، لمساعدتهم على تغطية كلفة المخزون من الألعاب النارية. 

وحدها الالعاب النارية الأخف وزنا سيسمح باستعمالها، مثل تلك التي تطلق شرارات، وهي في اليد. لا يزال يُسمح بالألعاب النارية للأطفال مثل النجوم والخشخاش وحبال السحب.

غرامة وسجل جنائي بانتظار المخالفين.. هولندا تحظر الألعاب النارية

هاشتاغ هولندا

google-playkhamsatmostaqltradent