قرارات جديدة لوزراء الداخلية الألمان بخصوص اللاجئين السوريين وأحدهم يعتذر

اعتذر وزير داخلية ولاية شمال الراين ويستفاليا، هيربرت رويل، من المعارضين لنظام أسد، ويصحح ما قاله بالأمس في لقاء على الهواء مباشرة مع القناة الألمانية الثانية.

"لقد خلطت في اللقاء بين الملاحقين من نظام الأسد ومؤيديه. لا أستطيع سوى طلب الصفح من ضحايا بشار الأسد.

بالطبع هؤلاء الناس لا يزالون ملاحقين في سوريا، ولذلك لا يزالون يحتاجون حمايتنا.

ما أردتُ قوله هو: من قالوا -عندما دخلوا إلى ألمانيا- إنهم هربوا من تنظيم الدولة الذي يلاحقهم لأنهم مع نظام الأسد. لم يعد لهم الآن حجة".

وانتهى منذ قليل اجتماع وزراء الداخلية الألمان لأعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا الذي عقد في مدينة #كيل حيث توصل وزراء الداخيلة في المقاطعات الألمانية إلى القرارات التالية:

1-تمديد منع ترحيل السوريين حتى الأجتماع القادم للوزراء والذي سيعقد في نهاية هذا العام.

2- محاولة فتح باب للترحيل إلى سوريا لأصحاب الجرائم في ألمانيا من مؤيدي نظام بشار الأسد بالتحديد خلال الأجتماع القادم لأعادة التقييم الأمني في سوريا.

3- إيقاف منح طالب اللجوء السوري إقامة "منع ترحيل" وتعويضه بالحماية الثانوية أو حق اللجوء الكامل.

4- على وزارة الخارجية الألمانية إعداد تقرير حول الواضع الأمني في سوريا حتى الخريف القادم لتسهيل فتح باب الترحيل لأصحاب الجرائم من مؤيدي نظام الأسد.

قرارات جديدة لوزراء الداخلية الألمان بخصوص اللاجئين السوريين وأحدهم يعتذر
وزير داخلية ولاية شمال الراين ويستفاليا، رويل



يذكر أن وزراء الداخيلة في ولايات شمال الراين - الباير - ساكسن -  بادن فوتين بيرغ شددو على فتح باب لترحيل أصحاب الجرائم في ألمانيا من مؤيدي نظام الأسد إلى دمشق.


google-playkhamsatmostaqltradent