هولندا .. وفاة شاب عمره 29 عامأ بعد إصابته بفيروس كورونا

هاشتاغ هولندا .. وفاة شاب يبلغ من العمر 29 عام في مقاطعة نورد_بربانت جراء اصابته بفيروس كورونا رغم أن صحته كانت جيدة و لم يعاني من أمراض مزمنة. 

وقالت شبكة "آر.تي.إل" نيوز أن شاباً يبلغ من العمر 29 عامأن من بلدة "بييك_إن_دييك" في مقاطعة برابانت يوم أمس عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد19".

وأفادت "آر. تي.إل" ان شقيق المتوفى البالغ من العمر 31 عامأن قد أصيب بالفيروس وحالته الصحية حرجة الآن، وهو الآن في وحدة العناية المركزة.

وتؤكد عائلتهما، عدم معاناة الأخويين من أي أمراض أخرى قبل الأصابة بالفيروس.

ومن جانبها، اعتبر عالِم الفيروسات "مينو دي يونغ" : "ما حصل هو أمر استثنائي".

وفي وقت لاحق، قال أحد أفراد الأسرة مستغرباً خلال مقابلة جرت معه الأسبوع الماضي، أنه أمر غامض كيف يمكن أن يعاني كلا الأخوين بهذا الشكل الحرج من هذا الفيروس". 

لقد تمتع الأخوان بصحة جيدة قبل الإصابة بكورونا. حيث عبر أحد أفراد الأسرة عن صدمته بإصابة الأخ الأصغر الذي توفى في وقت لاحق : "لقد كان آخر شخص نتوقع أن يصاب بالمرض". 

لم يكن الآخ الأصغر يدخن ولم يكن يعاني من أمراض في الرئة ولم يكن مريضاً كذلك. و الأخ الأكبر اُدخل إلى العناية المركزة وبقي نائماً تحت أجهزة التنفس الاصطناعية قبل أن استيقظ من نومه قبل بضعة أيام. 

انه أمر استثنائي للغاية
يرى العالم المتخصث بالفيروسات "مينو دي يونغ" من مشفى أمستردام "يو_إم_سي" ، إنه من امر استثنائي للغاية أن يموت شاب جراء الإصابة بالفيروس دون وجود مرض سابق. "إنه سوء الحظ وهذا شيء محزن للغاية، ولكن وبشكل مؤسف نرى مثل هذه الاستثناءات في بعض الأحيان". 

حقيقة أن شقيق الرجل المتوفى كذلك في حالة حرجة بسبب الفيروس كورونا، يمكن أن يعني وفقاً لـ دي يونغ، أنه هناك شيء ما يلعب دوراً بما حصل.

يقول "دي يونغ" : " خلال انتشار مرض أنفلونزا الخنازير، وجد الباحثون لاحقاً أن بعض الأشخاص يظهر لديهم طفرة جينية معينة في حمضهم النووي، حيث أصبحت هذه المجموعة بالذات أكثر مرضاً من الأشخاص الذين ليس لديهم تلك الطفرة الجينية".

الخلفية الجينية
"قد يكون بعض الأشخاص عرضة للمرض بشكل أكثر خطورة عند الإصابة بالفيروسات بسبب خلفية وراثية معينة. قد لا يواجهوا أي مشاكل في هذا الأمر أثناء حياتهم، حتى يتعرضوا للإصابة بفيروس معين. كثيرون كورونا الغير معروف، ربما هذا الامر لعب دوراً مماثلاً مع هؤلاء الإخوة". وفقاً ل "دي_يونغ"

وأكد عالم الفيروسات "دي يونغ" أن غالبية وفيات كورونا هم من الفئة العمرية لكبار السن وهم يُعانون من مشاكل صحية خطيرة ".  "الأشخاص الأصغر سناً و الذين يموتون بسببها غالباً ما يكون لديهم مشاكل مرضية سابقاً، مثل مشاكل القلب أو مرض خطير مثل سرطان الدم".

هولندا .. وفاة شاب عمره 29 عامأ بعد إصابته بفيروس كورونا
قسم العناية المركزة في أحد المستشفيات الهولندية 

المصدر هاشتاغ هولندا 


google-playkhamsatmostaqltradent