ملك هولندا فيليم ألكسندر

الصفحة الرئيسية
هاشتاغ هولندا .. ڨيليم ألكسندر كلاوس جورج فرديناند (بالهولندية: Willem-Alexander Claus George Ferdinand)‏ (27 أبريل 1967)، ملك هولندا هو أكبر أبناء الملكة بياتريكس ملكة هولندا وزوجها الأمير كلاوس..

اعتلى الأمير فيليم ألكسندر عرش هولندا يوم الثلاثين من أبريل/ نيسان 2013، خلفاً لوالدته الملكة بياتريكس، ليكون أول رجل على عرش البلاد منذ 122 عاماً. الملك الشاب (46 عاماً) أثار جدلاً كبيراً عندما قرر أن يتزوج الأرجنتينية ماكسيما، ذلك أن والدها كان يشغل منصب سكرتير دولة في النظام العسكري بالأرجنتين بين عامي 1976 و1981، ومتهم بملاحقة المعارضة، لكن والدته دعمته حتى يتمكن من الاقتران بماكسيما.

عن حياة الملك
تعلم في المدرسة الثانوية البروستانتية في مدينة لاهاي، وبعدها أدى الخدمة العسكرية في «البحرية الملكية الهولندية» وذلك من أغسطس عام 1985 إلى يناير عام1987، كما تلقى تدريبه في «الكلية البحرية الملكيةالهولندية». وفي عام 1987 انضم إلى «جامعة لايدن» ودرس التاريخ، وحصل على الشهادة الأكاديمية بعام 1993.

الزواج
في أبريل من عام 1999 التقى في حفل بإشبيلية بالأرجنتينية من أصول إسبانية وإيطالية "ماكسيما زوريجويتا"؛ وفي أغسطس من نفس العام قضى عطلة معها ومع أسرتها، كتبت بعدها الصحف الهولندية عن توقعاتها بوجود علاقة حب بينهما، إلا إن الصحف اكتشفت إن والدها كان وزيراً للزراعة في عهد الديكتاتور خورخه فيديلا والذي اختفى خلالها آلاف الناس، كما إن الصحف اكتشفت أيضاً إن والديها كانا يساندان الدكتاتور بشكل علني.

 وحدثت احتجاجات في هولندا على زواج وريث العرش منها كون الشك كان يدور حول أن والدها على الأقل كان يعلم بالإعدامات أثناء وجوده في السلطة، ومن خلال بحث سري قامت به هولندا برئاسة رئيس الوزراء إتضح فيه بأن والدها كان على علم بالإعدامات لكنه لم يشترك شخصياً بذلك، ولذلك تقرر منعه من حضور الزواج.

وفي يوم عيد ميلادها الثلاثين الموافق 17 مايو 2001 منحت ماكسيما زوريجويتا الجنسية الهولندية بعد قرار من البيت الملكي كي تتمكن من الزواج به وتصبح عضوة في العائلة المالكة. وفي 3 يوليو 2001 منحه البرلمان الموافقة على الزواج منها، وتم الزواج في 2 فبراير 2002، وأنجبا ثلاث فتيات هما:
الأميرة كاترينا آماليا (ولدت بعام 2003).
الأميرة آلكسيا (ولدت بعام 2005).
الأميرة آرينه (ولدت بعام 2007).

هولندا: نهاية حقبة وبداية أخرى
بعد 33 عاما قضتها الملكة بياتريكس على عرش هولندا، ها هي تتنحى عنه لتتركه لابنها فيليم-ألكسندر الذي بلغ آنذاك (46 عاما) ليكون أول ملك ذكر في هولندا منذ عام 1890. وزوجته الأرجنتينية ماكسيما فتحمل لقب "الملكة" بما أنها زوجته ولكنه لقب رمزي فحسب. هنا يقف الملك الجديد إلى جانب والدته وزوجته في شرفة قصرهم بامستردام وهم يؤدون النشيد الرسمي لهولندا.

بياتريكس: من ملكة هولندا إلى أميرة
قررت الملكة بياتريكس مطلع العام 2013 التخلي عن العرش لصالح ابنها البكر الأمير فيليم-ألكسندر. بياتريكس، التي اعتلت العرش عام 1980 خلفاً لوالدتها، تعد من الشخصيات المحبوبة في هولندا. ويعلل البعض قرارها التنحي بالصعوبات الشخصية التي واجهتها في الفترة الأخيرة، مثل وفاة زوجها والحادث الأليم الذي تعرض له ابنها، الذي لا يزال غارقاً منذ ذلك الحين في غيبوبة. وبتنحيها أصبحت بياتريكس تحمل لقب الأميرة.

في حفل تاريخي باهر، توّج الأمير فيليم ألكسندر ملكاً لهولندا ليخلف والدته الملكة بياتريكس، التي تنحت عن العرش لصالحه. 

لحظات تتويج الملك فيليم -حزن وفرح في نفس الوقت
امتزجت لدى بعض الهولنديين الذين قدموا إلى ساحة دام، التي تقع قبالة القصر الملكي في امستردام، للاحتفال بالملك الجديد مشاعر الحزن بمشاعر الفرح على غرار هذه السيدة التي تحمل عصابة باللون البرتقالي، لون العائلة المالكة، وقد كُتب عليها اسم مكسيما زوجة الملك الجديد. ويبدو أنها فرحة بتنصب فيليم-ألكسندر ملكا على عرش هولندا ولكنها في الوقت نفسه حزينة على وداع الملكة بياتريكس...

في هذه الاثناء اطلت العائلة الملكية الجديدة من شرفة قصرهما في العاصمة الهولندية أمستردام لتحية الجماهير التي قدمت من كل حدب وصوب للاحتفال بملكهم الجديد فيلهيلم-ألكسندر وزوجته الحسناء الأرجنتينية الأميرة مكسيما بالإضافة إلى بنتاتهما الثلاث: كاترينا آماليا وآلكسيا وآريانه.

بحر من المحتفلين بالملك الجديد
الآلاف تجمعوا في ساحة دام قبالة القصر الملكي في امستردام للاحتفال بتنصيب الملك الجديد فيلهيلم-الكسندر. ومن لم يسعفه الحظ لرؤية العائلة المالكة الجديدة عن قرب، فقد تمكن من متابعة مراسم تنحي بياتريكس وتسليم العرش لابنها البكر عبر شاشات ضخمة تم وضعها خصيصا في الساحات.

الهولنديون يحتفلون بملكهم الجديد
ليس في شوارع أمستردام فحسب، بل في شتى أنحاء البلاد خرج آلاف الهولنديين للاحتفال بتنصيب فيليم-ألكسندر ملكاً جديداً على عرش هولندا خلفاً لوالدته بياتريكس. وقد ارتدى الكثير منهم ملابس وقبعات وأوشحة باللون البرتقالي، وهو لون العائلة المالكة.

لحظة تاريخية في تاريخ الملكية في هولندا
هنا يوقع فيليم ألكسندر وثيقة تنصيبه على عرش هولندا. يأتي ذلك بعد أن وقعت والدته على الوثيقة نفسها بتنازلها عن العرش. وبذلك بدأ عهد جديد للملكية الهولندية بعد مرور 33 عاماً من حكم الملكة بياتريكس (75 عاما).

التاج والصولجان - حلم اعتلاء العرش
يعد الملك فيليم-ألكسندر من الذين حالفهم الحظ لاعتلاء العرش دون الانتظار طويلا حتى وفاة والدته التي قررت من تلقاء نفسها التنحي عن منصبها وتنصيب ابنها البكر بدلا عنها، ذلك أن هناك العديد من الأمراء الذين ينتظرون اعتلاء العرش. ومن بين أصغر ولاة العهد البنت البكر للملك الهولندي الجديد.

ولية عهد هولندا الجديدة - الأميرة كاترينا-أماليا
بتنصيب فيليم-ألكسندر ملكا على عرش هولندا أصبحت كبرى كريماته الأميرة كاترينا-أماليا ذات التسعة أعوام ولية للعهد.

ملك هولندا فيليم ألكسندر
صورة للملك فيليم و عائلته - 2018

هاشتاغ هولندا 
google-playkhamsatmostaqltradent