عيد التحرير و احياء ذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية في هولندا

هاشتاغ هولندا.. في 4 مايو عقد الهولنديون (بالهولندية : Dodenherdenking) إحياء ذكرى الموتى الذين قاتلوا وماتوا خلال الحرب العالمية الثانية وفي الحروب بعد ذلك بشكل عام و يتم الاحتفال بيوم التحرير (بالهولندية: Bevrijdingsdag)‏ في الخامس من مايو كل عام بمناسبة انتهاء احتلال ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية.. يعد هذا اليوم أحد أهم أعياد هولندا الوطنية، انه يوم ليس عاديا بالنسبة للهولنديين، كونه تاريخ لذكرى تضحيات قدمتها البلاد قبل سنوات مضت يزيد عددهم عن 250000 شخص قتلوا أثناء الحرب العالمية الثانية.

ذكرى يوم 4 مايو
هناك تجمعات تذكارية في جميع أنحاء المدن والبلاد ومنها النصب التذكاري الوطني في ساحة دام في أمستردام وفي Waalsdorpervlakte بالقرب من لاهاي، أحد أماكن الإعدام النازية الشهيرة. وفي جميع أنحاء البلاد، يتم الالتزام بدقيقتين من الصمت الساعة 8 مساءً.

وفي هذا العيد تقام الاحتفالات في جميع أرجاء المملكة، كما تقدم عروض عسكرية، حيث يشارك الجميع في دقيقتي صمت حداداً واستذكاراً لسقوط ضحايا الحرب العالمية الثانية وجميع الهولنديين الذين قتلوا منذ ذلك الوقت في الحروب الأخرى، ومن خلال جميع هذه الاحتفالات والأحداث المميزة يعرف الذي يزور البلاد لأول مرة أن هذا اليوم هو حدثا خاصا هنا في هولندا.

وتضاف هذه المراسم والاحتفالات الى احتفالات أخرى مختلفة تشهدها أرجاء المملكة الهولندية لإحياء ذكرى تحرير البلاد في 5 مايو، وكانت بدايتها من 17 سبتمبر 1944 بوصول آلاف الجنود البريطانيين والبولنديين والأميركيين إلى جنوب شرق هولندا. وحررت العملية التي أطلق عليها اسم «ماركت جاردن» جنوب البلاد في عام 1944، فيما تركت وسط وشمال البلاد تحت الاحتلال الألماني حتى مايو 1945.

وتعود مهاجمة الألمان لهولندا من أجل تأمين حدودهم الشمالية لأنهم كانوا يأملون أن يجعلوا أوروبا قلعة حصينة لا يستطيع الحلفاء الهجوم عليها من البر أو الجو، بالإضافة الى رغبتهم في الاستفادة من المطارات الهولندية في قصف فرنسا وانجلترا ولدعم قواتهم، كما رغب الألمان في استخدام سكان هولندا في حربهم عن طريق التجنيد كما فعلوا في السنوات الأخيرة من الحرب.

يوم التحرير 5 مايو
 وفي 5 مايو يتم الاحتفال بالتحرير وتقام المهرجانات في معظم الأماكن في هولندا مع موكب من المحاربين القدامى و 14 مهرجانًا موسيقيًا في جميع أنحاء البلاد..

تم تحرير هولندا من قبل القوات الكندية، وفرق المشاة البريطانية، والفيلق البريطاني الأول، والفرقة المدرعة البولندية الأولى، والقوات الأمريكية والبلجيكية والهولندية والتشيكوسلوفاكية. لقد تم تحرير أجزاء من البلاد، ولا سيما الجنوب الشرقي، من قبل الجيش البريطاني الثاني الذي تضمن القوات الأمريكية والبولندية المحمولة جواً والطيران الفرنسي. وفي 5 مايو 1945، توصل الجنرال الكندي تشارلز فولكيس والقائد العام الألماني يوهانس بلاسكوفيتز إلى اتفاق بشأن استسلام القوات الألمانية في هولندا في فندق de Wereld في فاخينينجن وبعد ذلك بيوم واحد تم التوقيع على وثيقة الاستسلام في قاعة جامعة فاخينينغين الواقعة في الجوار.وبات هذا التاريخ ذكرى لعيد وطني يتم الاحتفال به سنوياً.

بعد التحرير في عام 1945 تم الاحتفال بيوم التحرير مرة كل خمس سنوات. في عام 1990، تم إعلان هذا اليوم عطلة وطنية حيث سيتم تذكر التحرير والاحتفال به كل عام.

عيد التحرير و احياء ذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية في هولندا
 mei 2019 4 - ANP

هاشتاغ هولندا.. 
google-playkhamsatmostaqltradent