موسكو تتهم هولندا بالتجسس

استدعت وزارة الخارجية الروسية القائم بالأعمال الهولندي، اليوم الاثنين، بشأن اتهامات بأن هولندا كانت تتجسس على مسؤول روسي كبير في لاهاي.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية - في بيان أوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية - أنه "جرى إبلاغ الجانب الهولندي بضرورة اتخاذ إجراءات شاملة على الفور لمنع مثل هذه الحوادث التي تتعارض مع أحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، مع الإشارة إلى أن مثل هذه الأعمال غير الودية تعقد العلاقات الثنائية المعقدة بالفعل".

ورفض رئيس الوزراء الهولندي "مارك روتا" التعليق حول الحادث وقال في رد مقتضب لهيئة الإذاعة الهولندية "إن_أو_إس" : "لا يمكنني التعليق على ذلك لكنني شاهدت الرسائل".

ومن جانبها لم ترد او تعلق وزارة الخارجية الهولندية على الاتهامات الروسية حتى هذه اللحظة.

وكانت العلاقات توترت بين روسيا وهولندا بشكل خاص منذ إسقاط رحلة الركاب رقم "إم اتش 17" عام 2014 فى أجواء منطقة شرق أوكرانيا المنكوبة بالصراع، وراح ضحيتها 300 شخصا من الهولنديين ركاب الطائرة. 

وتتهم هولندا روسيا بالوقوف وراء الحادث، قائلة إن روسيا قدمت السلاح المضاد للطائرات المستخدم فى إسقاط الطائرة، كما طردت هولندا 4 مواطنين روس عام 2018، بدعوى تورطهم فى هجوم قراصنة على منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التى تتخذ من لاهاى مقرا لها.

وقالت صحيفة "ألخمين_داخبلاد" الهولندية: يوجد توتر وخلافات رئيسية بين الاتحاد الأوروبي مع موسكو بشأن الأعمال العدائية الروسية اتجاه أوكرانيا، كذلك الهجمات الروسية في سوريا دعماً للرئيس الأسد، والهجمات المختلفة على المعارضين الذين فروا إلى أوروبا.

وتصنف اوروبا روسيا، إلى جانب الصين وكوريا الشمالية، من أبطال التجسس الرقمي.


موسكو تتهم هولندا بالتجسس


هاشتاغ هولندا
google-playkhamsatmostaqltradent