رسمياً.. 10 دول أوروبية تعلن بدء الموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد

أعلنت 10 دول أوروبية رسميا بدء المرحلة الثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويتعلق الأمر ببلجيكا والبوسنة وكرواتيا وجمهورية التشيك واليونان وهولندا وصربيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وإسبانيا.

وكان الاتحاد الأوروبي دق ناقوس الخطر، اليوم الخميس، بشأن الفيروس قائلا إن الوباء الآن أسوأ مما كان عليه خلال فترة الذروة في مارس بالعديد من البلدان الأعضاء.

وحذرت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الصحة، ستيلا كيرياكيدس، من أنه "في بعض الدول الأعضاء، أصبح الوضع الآن أسوأ مما كان عليه خلال ذروة شهر مارس".

إعادة تشديد القيود
سُجلت  حتى الآن في أوروبا أكثر من خمسة ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد.

رغم أن معدل الوفيات لم يعد إلى المستويات التي سُجلت في وقت سابق من هذا العام، إلا أن عدد الإصابات الجديدة ارتفع في الكثير من المناطق وقد بدأت دول عدة إعادة فرض إجراءات إغلاق لوقف انتشار خارج عن السيطرةمجددا.

وأعلنت هولندا عن اقفال الحانات و المطاعم بعد منتصف الليل و تقنين اعداد التجمعات الى 50 شخص كحد اقصى. وحذر خبراء من ان الاغلاق الثاني للبلاد قد يترك اثار كارثية على الاقتصاد الهولندي.

ووثقت وسائل اعلام محلية ارتفاع يومي للإصابات حيث تم الإعلان اليوم الخميس عن 2552 اصابة جديدة وتسجيل 16 حالة وفاة بفيروس كورونا في هولندا.

أمستردام: تم الإبلاغ عن معظم حالات الإصابة بكورونا اليوم في العاصمة أمستردام: 247، وفي مدينة روتردام سُجل 243 اصابة وفي مدينة دانهاخ 137 اصابة.

الجدير ذكره أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في هولندا إلى 98.240  ألف حالة حتى الساعة الرابعة بعد ظهر الثلاثاء الماضي، بحسب بيانات المعهد الصحي الهولندي.

في إنجلترا تقرر إغلاق جميع المطاعم والحانات على الساعة 10 مساءً. من جانبه أعلن المستشار النمساوي سباستيان كورتسز عن موسم تزلج بدون حفلات.

في فرنسا تم إغلاق جميع المطاعم في مرسيليا المتضررة بشكل خاص.في باريس والمدن الفرنسية الكبرى الأخرى، فرض  حظر التجول من الساعة 10 مساءً ولأول مرة منذ موجة كورونا الأولى في الربيع تضطر المستشفيات الباريسية إلى إلغاء عمليات ليست ضرورية للغاية.

 اعتباراً من عطلة نهاية الأسبوع، سيتم تأجيل 20 بالمائة من العمليات المخطط لها في السابق، كما أعلنت إدارة مستشفيات المساعدة العامة بباريسAP-HP والسبب يعود إلى الضغط على وحدات العناية المركزة بسبب عدد الإصابات بكورونا الذي يُسجل ارتفاعاً منذ أسابيع.

أما في بلجيكا، خففت الحكومة من الإجراءات على الرغم من ارتفاع أعداد كورونا و قالت رئيسة الوزراء صوفي ويلميس أنه ليس من الضروري فرض ارتداء الكمامة في كل مكان.

في العاصمة بروكسل ، تم تطبيق فرض ارتداء الكمامة  حتى الآن في جميع الأوقات وفي جميع الأماكن العامة. غير أنه اعتباراً من أكتوبر/ تشرين الأول ،من المقرر أن يقتصر ارتداءها على الأماكن المزدحمة مثل وسائل النقل العام.

إغلاق ثانٍ في ألمانيا؟
رغم أن التقرير قد أشار إلى استقرار للوضع في البلدان المتبقية، بما في ذلك ألمانيا،إلا أن عدد الإصابات لجديدة بفيروس كورونا في ألمانيا  ارتفع مجددا خلال الأسبوع الأخير على ألفي حالة إصابة يومياً.

من جهته أعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني صباح اليوم أن مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت 2143حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في غضون 24 ساعة الماضية وكان عدد الإصابات الجديدة قد بلغ 2297 إصابة يوم السبت الماضي، ليتم بذلك تسجيل أعلى عدد حالات إصابة في ألمانيا منذ شهر أبريل/ نيسان الماضي.

من جهة أخرى أثار تصريح سياسي بارز بالحزب المسيحي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا القلق، بعد أن تحدث عن احتمالية حدوث إغلاق ثان بألمانيا.نوربرت روتغن المرشح لرئاسة الحزب المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قال  في تصريح له اليوم: "لا يمكن استبعاد أي شيء إذا تعلق الأمر بالاضطرار للسيطرة على هذا الوباء مجددا".



رسمياً.. 10 دول أوروبية تعلن بدء الموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد
اسعاف مصاب بكورونا في هولندا

المصدر: وكالات

google-playkhamsatmostaqltradent