تحقيق هولندي.. الأقنعة الإلزامية لم تؤد إلى تقليل الحشود في الشارع

لم تؤد أغطية الفم الإلزامية التي طُبقت في أجزاء من روتردام وأمستردام الشهر الماضي إلى التزام الناس في الشارع بالحفاظ على مسافة أكبر أو حتى التقليل من الازدحام . تم أخذ هذا الأجراء كتأثير رادع في عين الاعتبار، لكن التحقيق الذي أجراه مركز الدراسة الهولندي للجريمة وإنفاذ القانون (NSCR) أظهر أن هذا لم يكن هو الحال.

كما أن قناع الفم منح الناس إحساساً بالأمان، مما جعلهم أقرب إلى بعضهم البعض. يقول الباحثون: "المساحة في الشارع على وجه الخصوص تحدد ما إذا كان الناس يلتزمون بقاعدة المتر ونصف المتر".

في الأماكن المزدحمة والضيقة في كلتا المدينتين، كان قناع الفم إلزامياً من 5 إلى 31 أغسطس المنصرم. أرادت المناطق الأمنية -هي منطقة تتعاون فيها العديد من المجالس والخدمات في أداء المهام في مجال خدمات الحرائق وإدارة الكوارث والأزمات والمساعدة الطبية - أن تفعل شيئا حيال الزيادة السريعة في عدد الإصابات في روتردام وأمستردام. ولم تحقق "إن-إس-سي-آر"  في ما إذا كانت الأقنعة قد ساعدت على تحقيق ذلك.

كما أظهر التحقيق أنه تم التقيد بإلزامية إخفاء الفم بشكل صحيح. كما ارتدى معظم الناس القناع بشكل صحيح.

التدابير الأكثر صرامة
كان التزام قناع الفم في روتردام وأمستردام تجربة لمنع المزيد من الإجراءات الصارمة مثل إغلاق شوارع التسوق أو الحد من ساعات تقديم الطعام. كان أصحاب المتاجر يخشون أن يبتعد العملاء بشكل جماعي إذا اضطروا إلى ارتداء قناع الفم، لكن تبين أن الالتزام بإخفاء الفم لم يكن له أي تأثير على الحشود.

وفقاً لمناطق الأمان في أمستردام-أمستلاند وروتردام-ريينموند أن قناع الوجه هو أداة إضافية مفيدة يمكن استخدامها في ظروف معينة.

تحقيق هولندي.. الأقنعة الإلزامية لم تؤد إلى تقليل الحشود في الشارع


هاشتاغ هولندا


google-playkhamsatmostaqltradent