اللقاحات المشتراة ذات فعالية محدودة والإصابات بفيروس كورنا أقل من 10 ألاف في هولندا اليوم

ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في هولندا بواقع 9839 اصابة جديدة حتى الساعة 14:00 مساء اليوم، حسبما أعلن المعهد الوطني للصحة العامة

وارتفعت أعداد الذين يتلقون علاجهم في المشافي ارتفع 314 مريض جديداً  ليصبح اجمالي الذين يتلقون علاجهم في المشافي الآن 2448 مصاب بفيروس كورونا. بينما تم ادخال 76 مريض جديد إلى العناية المركزة.  ليرتفع اجمالي اعداد المرضى في العناية المركزة إلى 584.

وتم توثيق وفاة 51 مريضاً مصاباً بفيروس كوفيد19 من قبل المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة في الساعات الأخيرة. يوم أمس تم الإبلاغ عن 47 حالة وفاة أخرى. وسجل المعهد الوطني للصحة العامة في المتوسط ​​54 حالة وفاة في اليوم خلال هذا الأسبوع، مقابل 40 حالة وفاة في اليوم قبل أسبوع.

وتم توثيق أكثر الإصابات المبلغ عنها في مدينة روتردام بــ641 اصابة. وسجلت العاصمة أمستردام 559 اختبار ايجابي وتلتها دنهاخ/لاهاي بــ 375. 

وسجلت هولندا أكثر من 11 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد في غضون 24 ساعة للمرة الأولى يوم الجمعة، رغم أن السلطات أرجعت جزئياً هذا العدد الكبير إلى مسائل فنية. وأعلن المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة عن 11141 حالة جديدة، بيد أنه بسبب خلل فني يوم الاربعاء، أحصيت التقارير يوم أمس الجمعة وفق ما ذكرت السلطات.

اللقاحات المشتراة ذات فعالية محدودة

قد تكون اللقاحات التي يتم تطويرها حالياً والتي تم شراؤها مسبقاً من قبل الاتحاد الأوروبي "فعالة إلى حد ما". 

يقول الطبيب المتخصص في علم الأحياء المجهرية مارك بونتن: "في هذه الحالة، علينا أن نأخذ في الاعتبار أنها لن تكون كافية في عدم حاجة المرضى إلى وحدة العناية المركزة". وهو عضو في فريق إدارة تفشي الوباء والذي يقدم المشورة لمجلس الوزراء الهولندي حول كيفية مكافحة الوباء.

يعتقد "بونتن" أنه من الرائع أن العلماء ربما طوروا لقاحات فعالة على المدى القصير ، لكنه يشير إلى أن هذه اللقاحات يتم اختبارها على الأشخاص الأصحاء وفي كثير من الأحيان الشباب لأسباب تتعلق بالسلامة. السؤال هو كيف سيعمل اللقاح مع الأشخاص المعرضين للخطر.

وفقاَ لأستاذة علم المناعة مارخولين فان إغموند (أمستردام او_إم_سي) إن المعامل عادة لديها وقت أطول بكثير لتطوير لقاح. "لقد شرع المطورون في العمل بمعرفة اليوم وهذا لا ينتج بالضرورة أفضل لقاح." من الناحية النظرية، على سبيل المثال، من الممكن أن يصاب الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالمرض بشكل أقل، ولكن يظلون معديين للآخرين كما أن لا شيء معروف عن الآثار الجانبية الضارة أيضا.

ومع ذلك ، لا يوجد سبب يدعو للتشاؤم ، كما تقول فان إغموند. وتقول إنه من غير المرجح ألا يفشل أي من اللقاحات التي اشتراها الاتحاد الأوروبي في مرحلة الاختبار النهائية. 

يعتقد بونتن أن هناك فرصة حقيقية أن يوفر لقاح واحد على الأقل حماية بنسبة 50 إلى 80 بالمائة.

اللقاحات المشتراة ذات فعالية محدودة والإصابات بفيروس كورنا أقل من 10 ألاف في هولندا اليوم
قسم كورونا

هاشتاغ هولندا


google-playkhamsatmostaqltradent