المستشفيات في هولندا "قلقة"و أكثر من 8100 اصابة بكورونا اليوم

ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في هولندا بواقع 8141 اصابة جديدة حتى الساعة 10:00 صباح اليوم، حسبما أعلن المعهد الوطني للصحة العامة، اليوم الجمعة.

وأكدت هيئة الإذاعة الهولندية "إن_أو_إس" بأن المعهد الصحي الهولندي وثقَ 7997 إصابة جديدة بفيروس كورونا  بالمقارنة بـيوم أمس، وثق  المعهد 7989 إصابة بالفيروس.. وليرتفع المعدل الوسطي اليومي للإصابات إلى ​​7403 اصابة خلال الأيام السبعة الماضية، مقارنة بـ 5198 اصابة في الأسبوع السابق.

وارتفع أعداد الذين يتلقون علاجهم في المشافي 15 مريض جديداً عن يوم أمس  ليصبح اجمالي الذين يتلقون علاجهم في المشافي الآن  1568 مصاب بفيروس كورونا في المشافي علاجهم  بينهم 352 في وحدة العناية المركزة. 

وتم توثيق وفاة 28 مريضاً مصاباً بفيروس كوفيد19 من قبل المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة في الساعات الأخيرة. يوم أمس تم الإبلاغ عن 18 حالة وفاة أخرى. وسجل المعهد الوطني للصحة العامة في المتوسط ​​24 حالة وفاة في اليوم خلال هذا الأسبوع، مقابل 17 حالة وفاة في اليوم قبل أسبوع.

وسُجلت معظم الإصابات في المدن الكبيرة: وتم توثيق معظم الإصابات بفيروس كورونا اليوم في العاصمة أمستردام بـ 683 اصابة. ثم في روتردام  بـ 411 اصابة وتليها دنهاخ/لاهاي بـ 298 اصابة.

المستشفيات في هولندا "قلقة"

ستزيد موجة الإنفلونزا في الشتاء المقبل من الضغط على المستشفيات. هكذا يقول أستاذ الوقاية من العدوى "أندرياس فوس". يعاني الأشخاص المصابون بالإنفلونزا، وكذلك المصابون بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، من أعراض تتداخل مع أعراض كورونا "كوفيد19". لذا حتى وإن كانت موجة الإنفلونزا القادمة خفيفة فإنها  ستؤدي إلى مزيد من العمل. "

يجب عزل المرضى الذين يعانون من أعراض الأنفلونزا الذين يدخلون المستشفى، ومن الممكن ذلك على سبيل المثال عن طريق قسم الطوارئ أو قسم التوليد.

في كثير من الأحيان يخضع المرضى أيضاً لاختبار لمعرفة ما هي نوع الأنفلونزا المصابين بها. حالياً تُعاني عدد من غرف العزل المتاحة وقدرة الاختبار في المستشفيات للضغط بسبب وباء كورونا. يقول فوس: "يجب على كل مؤسسة أن تستعد لذلك".

وفقاً لمتحدث باسم مشفى "إم_سي_إراسموس" في روتردام، فإن المستشفيات تستعد قدر الإمكان لاستقبال مرضى الأنفلونزا، ولكن بسبب كورونا، فإنها "تتعامل مع ما لدينا. نتوقع حشودا إضافية بسبب الأنفلونزا. علاوة على ذلك، فإصابة الموظفين أيضاً في العمل يزيد من الضغط على قدرة الاستيعاب".

بالإضافة إلى ذلك، تخشى المستشفيات من خطورة مزيج كورونا والإنفلونزا. وقال متحدث باسم "او_إم_ساي" أمستردام : "نتوقع أن الإصابة بفيروس كورونا والإنفلونزا ستسبب إصابة المرضى بمرض أكثر خطورة". "وهذا في حين أن قدرتنا تعيش الأن تحت الضغط، ونحن نقوم حالياً بتقليص الرعاية المنتظمة."


هاشتاغ هولندا


google-playkhamsatmostaqltradent