إضاءة شمعة في التلفزيون الهولندي للطفل السوري محمد الذي توفي بسرطان الدم

إضاءة شمعة في التلفزيون الهولندي للطفل السوري محمد الذي توفي بسرطان الدم في مقاطعة خيلديرلاند ..

إضاءة شمعة في التلفزيون الهولندي للطفل السوري محمد الذي توفي بسرطان الدم

أضائت مقدمة البرامج الهولندية "سونيا بومز" شمعة للطفل السوري محمد زير 14 عاماً" من دريوميل بمقاطعة خيلديرلاند الهولندية، في برنامج تلفزيوني.

و توفي الطفل السوري في نوفمبر الماضي، بسبب سرطان الدم، كان محمد طفلاً ذكياً ونشيطاً ومازال أحباءه يفتقدونه بشدة.

يروي والدا محمد قصتهما المفجعة، حيث فروا برفقة محمد مع والديه من سوريا.

لقد اتقن الطفل محمد الهولندية بعد ستة أشهر فقط، كان ولداً مميزاً، كما يقول والده، الذي مازال يبكي ابنه في منزلهم في دريوميل: "لم يكن يجلس أبدا، كان يلعب دائما في الخارج".

فجأة ساءت الأمور بالنسبة لمحمد، في المستشفى، ظنوا بدايةً أن الصبي قد يكون مصابًا بكورونا: "بعد كل الفحوصات تبين أنه سرطان الدم، قالت الأم: "عندما علم أنه سيموت، قال: أمي، هل تسمحين لي بالرحيل؟ قلت له لا، ليس الأمر كذلك، الأطفال يتركون الوالدين يذهبون، والآباء لا يتركون الأطفال يذهبون، هذا غير ممكن".


حزن عائلة الزير على فقدان ابنهم عظيم: "جئنا إلى هولندا من أجل مستقبل الأطفال، لكن الآن رحل محمد".


هاشتاغ هولندا 

google-playkhamsatmostaqltradent