بريطانيا تقر اتفاق ما بعد البريكست

يدخل حيز التنفيذ يوم 1 يناير 2021.. بريطانيا تقر اتفاق ما بعد البريكست

صادق مجلس العموم البريطاني على الاتفاق التجاري الذي ينظم العلاقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد بريكسيت بعد توقيع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عليه، وأحاله على مجلس اللوردات لإقراره. 

ووافق 521 نائبا على نص الاتفاق فيما عارضه 73، وبعد التصويت وقع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عليه. ولكن هذه الموافقة لا تعني نهاية المتاعب المتعلقة بملف بريكسيت بالنسبة للندن، والتي قد تصل إلى حد انفصال بعض المناطق عن المملكة المتحدة.

وقّع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على الاتفاق التجاري المؤطر لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك عقب إقراره من قبل قادة الاتحاد الـ27، ليدخل حيز التنفيذ مع نهاية اليوم الخميس.

وقد وقّع جونسون الاتفاق بعد أن صوت مجلس العموم البريطاني مساء أمس الأربعاء بأغلبية ساحقة (521) لصالح الاتفاق مقابل اعتراض 73.

ومن المنتظر أن يحصل الاتفاق على موافقة الغرفة العليا من البرلمان البريطاني "مجلس اللوردات" في وقت لاحق.

وقال كير ستارمر زعيم حزب العمال المعارض -وهو أكبر أحزاب المعارضة- إن الاتفاق لا يخلو من عيوب لكنه صوت لصالحه، لأنه الخيار الوحيد للخروج من دون أي اتفاق.

وخلال توقيعه "اتفاق التجارة والتعاون" الواقع في 1246 صفحة في مقر رئاسة الحكومة البريطانية قال جونسون إن الاتفاق يشكل بداية "علاقة رائعة" بين ضفتي القناة (بحر المانش)، واصفا إياه بأنه "ممتاز لهذه البلاد وأيضا لأصدقائنا وشركائنا".

وقال جونسون أمام مجلس العموم قبيل التصديق على الاتفاق إن بريطانيا ستصبح "جارة ودية وأفضل صديق وحليف يمكن للاتحاد الأوروبي الحصول عليه، وسنعمل يدا بيد عندما تكون قيمنا ومصالحنا متناغمة مع احترام رغبة الشعب البريطاني الذي يريد العيش في ظل قوانينه الخاصة".

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء أقيمت مراسم مقتضبة في بروكسل وقعت خلالها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الاتفاق الذي سيدخل حيز التنفيذ اليوم الخميس عند الساعة 23:00 بتوقيت غرينتش.

بريطانيا تقر اتفاق ما بعد البريكست الذي سوف يدخل حيز التنفيذ يوم غدٍ

المصدر وكالات 

google-playkhamsatmostaqltradent