هولندا.. آلاف الغرامات واعتقال المئات لخرق حظر التجوال

خرق حظر التجوال.. غرامات بالألاف ومئات حالات الاعتقال في هولندا


بعد أسبوع تقريبا من فرض حظر التجول، فرضت الشرطة 11.582 غرامة في جميع أنحاء البلاد، حسبما قال قائد الشرطة الهولندية "هينك فان إيسن" للوكالة الوطنية. منذ فرض حظر التجول مساء السبت، تم إصدار 5.959 غرامة في نهاية الأسبوع، بالإضافة لما يقارب 5.623 غرامة في الأيام التي تلت ذلك حتى الساعة 9 صباح اليوم الجمعة.

وحتى يوم الاثنين، ألقت الشرطة الهولندية القبض على ما مجموعه 347 شخصا بتهمة إثارة الفتنة وأعمال الشغب والنهب، منهم 92 شخص بين الساعة 9:00 صباح الخميس و 9:00 صباح اليوم الجمعة.

وأشار "فان إيسن" إلى انتهاء وقت التحذير والتنبيه منذ إعلان فرض حظر التجول. وأكد إلتزام الشرطة الصارم بتنفيذ الحظر وهذا ما تكشفه أرقام الغرامات للمخالفين.

وقال "فان إيسن": عن "أسبوع المظاهرات الغير مسبوق". "التظاهر مسموح به ، لكن الاعتداء غير مسموح به. لقد رأيت بوضوح أن عدم الرضا عن تدابير كورونا وحظر التجول أدى إلى أعمال شغب وتدمير ونهب في العديد من الأماكن على نطاق لم نشهده في هولندا منذ عقود، وبالتأكيد لم نشهده منذ 25 إلى قبل 30 سنة."

يرى قائد الشرطة أنه من غير المقبول، وأمر غير مفهوم أن يتم تخريب مراكز الاختبارات والهجوم على المستشفيات خلال الأيام الأخيرة. 

وأضاف "إذا كنت تريد التخلص من القيود في أسرع وقت ممكن، فمن الضروري أن تدع العاملين في مجال الرعاية الصحية يقومون بعملهم. وهذا أمر أساسي ، فقد تم وضع جميع التدابير من منظور صحي. إذا كنت تعارض هذا بهذه الطريقة إذن أنت أحد أسباب إطالة الإجراءات لفترة أطول. وهذا أمر محزن، لأن معظم الناس يلتزمون بالإجراءات". 

بالنسبة لـ"فان إيسن" فإن الغالبية العظمى من مثيري الشغب يأتون من الأحياء المجاورة مباشرة لأماكن التخريب، وحسب تعبير قائد الشرطة. "فهؤلاء يدمرون أحيائهم."

يقول فان إيسن: "تمكنت الشرطة من ضبط الأمسيات الثلاث الماضية". وأشار إلى متابعة مباشرة للأمور بالإضافة لوجود الكثير من ضباط الشرطة في الشارع، وأشار إلى التكافل الإجتماعي وغضب المجتمع، حيث تم نبذ كل من شارك بأعمال الشغب.

هولندا.. آلاف الغرامات واعتقال المئات لخرق حظر التجوال
"لا يزال هناك قلق على وسائل التواصل الاجتماعي. لا يزال هناك نشاط على نطاق واسع. نحن نراقب وسائل التواصل الاجتماعي. إذا رأينا أشخاصا يحرضون على أعمال شغب، يتم القبض عليهم على الفور. وهذا يؤدي إلى عقوبات شديدة "، كما يقول فان إيسن.

وأكد فان إياسن "الأشخاص الذين قاموا بأعمال التخريب هم في الغالب من الشباب. ويجب أن يكون واضح أن أي شخص يبدأ أعمال شغب أو يدعو إلى ذلك، لن يفلت من العقاب".


google-playkhamsatmostaqltradent