هولندا.. مظاهرة حاشدة وسط امستردام احتجاجاً على اجراءات كورونا

 "لا تصوتوا لحكومة روتا مجدداً!".. مظاهرة حاشدة وسط امستردام احتجاجاً على اجراءات كورونا

ألقت الشرطة القبض على 115 شخصاً اليوم الأحد كانوا حاضرين في مظاهرة غير قانونية في ميدان المتحف في أمستردام. وتشير التقديرات إلى أن حوالي 2000 شخص شاركوا في المسيرة ضد الحكومة والسياسات الحالية ، بعضهم رفض مراراً الاستجابة للدعوة لمغادرة الميدان.

وأعلنت شرطة امستردام السيطرة على  ميدان المتحف "ميوزيم_بلان" وسط العاصمة الهولندية امستردام، واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والكلاب لتفريق حشود كبيرة تجاوزت مئات الأشخاص بعد ظهر اليوم في مظاهرة بعنوان "لا تصوتوا لحكومة روتا مجدداً!"، نظمتها "هولندا تقاوم".

وقد حظرت بلدية أمستردام التظاهرة في ميدان المتحف. وأعلنت حالة الطوارئ عندما اتضح أن هناك مئات المتظاهرين في الميدان.

ووفقاً لهيئة الإذاعة الهولندية فقد وجهت الشرطة تحذيراً للمتظاهرين لأكثر من مرة لمغادرة ميدان المتحف. 

وعندما رفض المتظاهرين التحذيرات ومغادرة الميدان تدخلت الشرطة لتفريقهم حيث استخدمت خراطيم المياه والعصي أثناء تفريقهم . 

وبحسب البلدية فإن الشرطة تصرفت "حسب السيناريو" في هذا الصدد على حد تعبيرها.

واستعانت الشرطة بوحدة من الخيالة بالإضافة إلى مدافع المياه لتحكم سيطرتها على الميدان بعد طرد المتظاهرين منه.

وصاح المتظاهرون، مرارا وتكرارا، أثناء تفريقهم من قبل الشرطة، "لا تفعلوا!" وأكدوا أنهم يتظاهرون "بدافع الحب"، ورددوا هتافات "نحن هولندا". 

وأظهرت الفيديوهات والصور أن المتظاهرين لم يلتزموا بإجراءات مكافحة كورونا، مثل ترك مسافة متر ونصف وارتداء اقنعة الفم.

وفقاً لمراسل هيئة الإذاعة الهولندية، مارك هامر، المتواجد في ساحة المتحف، وحسبما ترجمة مدونة هاشتاغ هولندا، فقد واجهت شرطة امستردام صعوبة في صد المتظاهرين، وكانت هناك ساحة مواجهة شهدت "كر وفر" واستخدام الألعاب النارية في أماكن مختلفة من الساحة.

ويستيربارك

هذا الأسبوع، منحت بلدية أمستردام الإذن لمظاهرة في ويستيربارك بدلاً من التظاهر في ميدان المتحف "ميوزيم_بلان" ، من الساعة 2 ظهراً حتى 4 مساءً وبحد أقصى 500 شخص. 

لكن أعضاء من منظمة "هولندا تقاوم" لم توافق على هذا القرار. وأكد أحد أعضائها "ميشيل روينخا" أنه أخلا مسؤوليته عن تنظيم التظاهرة عندما قرر الإنسحاب بسبب الأعداد الكبيرة المتوقعة والتي لن يستطيع ضمان أمنها في ساحة ويستيربارك.

وقد انسحب ميشيل عندما أصدر القضاء حكماً بتأييد قرار البلدية في نقل التظاهرة إلى ويستر بارك بدلاً من ميدان المتحف.

ولكن بالفعل حضر المئات تلبية لدعوى العديد من النشطاء الهولنديين عبر الفيسبوك للتظاهر في ساحة ميدان المتحف.

وكانت الحكومة الهولندية حظرت، منذ شهر مارس الماضي، كل أنواع التجمعات، كما أنها ألزمت المواطنين بالحفاظ على مسافة بينهم لا تقل عن 1.5 متر في الأماكن العامة، ضمن إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا.

الأسبوع الماضي، أعلنت حكومة روتا المستقيلة، تمديد الإغلاق الصارم الذي يشمل حظر جميع الأنشطة و إقفال المتاجر و المحال غير الضرورية و كل مهن التواصل المباشر و غيرها من الإجراءات لمدة أسبوعين إضافيين على الأقل لما بعد 19 يناير.

وتجد الحكومة المستقيلة الأن أن عدد الإصابات بفيروس كورونا مازال مرتفع بشكل كبير وبالتالي لن يكون هناك امكانية لتخفيف الإجراءات، بل هناك عدد من الوزراء يعتقدون بأنه يجب تشديد الإجراءات.

هولندا.. مظاهرة حاشدة وسط امستردام احتجاجاً على اجراءات كورونا
  امستردام - الصورة وكالة الأنباء الهولندية 

هاشتاغ هولندا

google-playkhamsatmostaqltradent