يوم حاسم تنتظره هولندا للبت بحظر التجول... هذا ما يمكن أن تتوقعه

يوم حاسم لحظر التجول تنتظره هولندا هذا ما يمكن أن تتوقعه

حظر التجول ينتظر يوماً حاسماً. تنظر محكمة الاستئناف في الاستئناف المقدم من حكومة تصريف الأعمال في قضية التراجع الفوري عن تدبير كورونا. إضافة إلى ذلك، صوت مجلس الشيوخ على قانون الطوارئ العاجل لحظر التجوال، والذي حصل على أغلبية في مجلس النواب أمس.

كيف يبدو اليوم؟

يبدأ الاستئناف في قضية حظر التجول في محكمة الاستئناف في لاهاي حوالي الساعة 10 صباحاً. وهي تكملة للجلسات التي حصلت الثلاثاء الماضي، عندما حكم قاضي بإجراءات موجزة بضرورة رفع حظر التجول على الفور .

 وفي الساعات الفوضوية التي أعقبت ذلك، أرسلت الحكومة مناشدة عاجلة للإبقاء على الإجراء في أي حال حتى يتم الفصل في هذا الأمر من خلال الاستئناف.

اليوم يتم التعامل مع القضية. تماماً مثل يوم الثلاثاء الماضي، "ماري آن تان دي سونافيل" هي رئيسة المحكمة في هذه القضية. 

بعد بداية فوضوية للجلسة، تحدت مجموعة العمل و القائمة على الدعوى "حقيقية الفيروس" المحكمة، لاتهامها إنها متحيزة حيث تم رفض طلب الاعتراض هذا.

حكم الاستئناف العاجل 

الحكومة هي أول من تحدث اليوم بصفتها الطرف الذي قدم استئنافاً. الفارق في قضية الثلاثاء هو أن ثلاثة قضاة ينظرون الآن في القضية بدلاً من قاض واحد. من المحتمل أن تتوصل المحكمة إلى قرار سريع نسبياً، لتهدئة حالة عدم اليقين المحيطة بحظر التجول.

على بعد كيلومتر ونصف وفي نفس الوقت تقريباً مع حكم الاستئناف، حوالي الساعة 9:30 صباحاً، ينظر مجلس الشيوخ في قانون حظر التجول العاجل الذي وافق عليه البرلمان أمس. 

وسوف يتم إعطاء أعضاء مجلس الشيوخ وقت التحدث في فترة الصباح. في فترة ما بعد الظهر، يجيب وزير العدل غراباهاوس على الأسئلة، يليه تصويت في نهاية فترة ما بعد الظهر.

لماذا يحدث هذا في نفس الوقت؟

لأن حكومة تصريف الأعمال لا تريد المخاطرة بإلغاء حظر التجول. بالإضافة لحكم قاضي المحكمة الأولية أنه عند تقديم حظر التجول، استخدم مجلس الوزراء بشكل غير مبرر قانون الصلاحيات الاستثنائية للسلطة المدنية ، المخصص لحالات الطوارئ الحادة التي يجب اتخاذ التدابير فيها في أقرب وقت ممكن.

إذا حكمت المحكمة، بأن حظر التجول قد تم على أساس الأسس القانونية الخاطئة، فلن يتم تطبيق الإجراء على الفور. نتيجة لذلك، تم إرسال قانون الطوارئ المستعجل على الفور إلى البرلمان يوم الأربعاء الماضي، كنوع من اجرءات مسبقة للحفاظ على حظر التجول. بينما طُلب من مجلس الشيوخ النظر في القانون اليوم.

ما هو على المحك في محكمة الاستئناف؟

في المقام الأول، مصداقية سياسة كورونا للحكومة المستقلة. إذا توصلت المحكمة إلى نفس الحكم مثل قاضي المحكمة الأولية، فهذا يعد اختراق في سياسة الحكومة بشأن كورونا.

المدة في مجلس الشيوخ؟

ومن المتوقع أن يتم انتقاد مجريات الأحداث المتعلقة بفرض حظر التجول، مثلما حدث أمس في مجلس النواب. يقول المراسل السياسي لهيئة الإذاعة الهولندية "فيلكو بوم": "بالإضافة إلى ذلك، يولي مجلس الشيوخ مزيداً من الاهتمام للجانب القانوني، وخاصة الآن بعد أن تجري مناقشة الأساس القانوني، فمن المحتمل أن يكونوا أكثر تركيزاً عليه".

ولكن يتوقع إقرار قانون الطوارئ بأغلبية كبيرة في مجلس النواب،  أمس حظي القانون بدعم من أحزاب الشعب والمسيحي الديمقراطي و الديمقراطي66 و الاتحاد المسيحي و الشيوعي و اليسار الأخضر و العمال و حزب بلس50. 

بعد ذلك، يمكن أن يدخل القانون حيز التنفيذ في نفس اليوم إذا تم نشره على الموقع الإلكتروني للجريدة الرسمية.

ما هي فرص تطبيق حظر التجوال بعد اليوم؟

كبير جدا. بالأمس، قال "مارك روتا" رئيس حكومة تصريف الأعمال إنه يود أولاً انتظار قرار محكمة الاستئناف قبل أن يرغب في استخدام قانون الطوارئ. إذا كان الحكم يضر بالدولة، فسيطبق مجلس الوزراء قانون الطوارئ للحفاظ على حظر التجول.

يوم حاسم تنتظره هولندا لحظر التجول... هذا ما يمكن أن تتوقعه



google-playkhamsatmostaqltradent