طالبة سورية تنجح بتطوير علاج لمرض الزهايمر في ألمانيا

تقارير عن الصحافة الألمانية تحدثت عن طبيبة سورية تدعى "مروة مليحس" و التي استطاعت بدورها من تطوير مادة قد تستخدم في علاج مرض الزهايمر الذي يصيب كبار السن.

و حسب ما ورد في تقرير الجريدة أن الطبيبة السورية تعمل في مختبر التحليلات الحيوية في جامعة كوبورغ الألمانية التابعة لمقاطعة بافاريا.

وحسب ما ذكرت "مليحس" في قولها: "إنه يتراكم نوعان من البروتينات الخاصة في دماغ المريض وهي تقوم بتدمر الخلايا العصبية، لذلك ركزت في أبحاثها على هذا الموضوع، ووجدت خطوات أولى لمنع البروتينات من تدمير الخلايا".

و ذكرت الجريدة أن بحث "مليحس" جاء بعد أن اجتازت امتحان الدكتوراة في جامعة كوبورغ في نفس الموضوع.


 بحوث الدكتوراة التي قدمتها "مليحس" ركزت على منع تجمع البروتينات، كما شرحت طريقة العمل التي اتبعتها مر من أجل اكتشاف المادة التي قد تساعد في علاج مرض الزهايمر.

ولفتت الجريدة إلى أن الباحثين في المركز الألماني للأمراض التنكسية العصبية (DZNE) في جامعة بون قاموا باختبار ما إذا كانت المادة تعمل أيضا في الخلايا الحية. 

و أوضحت "مليحس" أن جامعة "إرلانجن" تقوم بفحص اكتشافها وفي حال سارت الأمور على ما يرام، فإن الخطوة التالية المحتملة هي إجراء اختبار على فئران مختبر يعانون من الزهايمر، وإذا نجح ذلك أيضا فستأتي دور التجارب السريرية على البشر. 

تبلغ مروة مليحس من العمر 36 عاما وهي متزوجة ولديها طفل، وسبق لها أن عملت في ألمانيا قبل عام 2010 ثم سافرت بعدها إلى فرنسا وبقيت فيها 4 سنوات قبل أن تعود مرة أخرى وتستقر في ألمانيا مع أسرتها.

ويعاني أكثر من مليون ونصف ألماني من مرض الشيخوخة، ثلثا هؤلاء مصابون بمرض الزهايمر، بحسب وزارة الصحة الألمانية.

طالبة سورية تنجح بتطوير علاج لمرض الزهايمر في ألمانيا
طالبة سورية تنجح بتطوير علاج لمرض الزهايمر في ألمانيا - مروة مليحس


google-playkhamsatmostaqltradent