أول حزب ذو مرجعية اسلامية في هولندا يتقدم بشكوى ضد هيئة مكافحة الإرهاب

هولندا..حزب إسلامي يتقدم بشكوى ضد هيئة الأمن ومكافحة الإرهاب

حزب "نداء" اتهم الهيئة المذكورة بتعمد تسريب معلومات أمنية خاصة بتركيا، والأتراك، والمسلمين، المقيمين بالبلاد لأغراض سياسية

تقدم حزب "نداء" الإسلامي بهولندا، الثلاثاء، بشكوى حول تسريب معلومات أمنية خاصة بهيئة الأمن ومكافحة الإرهاب في البلاد، والتي تضمنت معلومات أمنية عن تركيا، والأتراك، والمسلمين المقيمين هناك.

الحزب الإسلامي في بيان صادر عنه اتهم الهيئة المذكورة بتسريب تلك المعلومات إلى الصحافة عن عمدٍ، يوم 15 فبراير/شباط الجاري، مشيرا أنه تقدم بشكوى ضدها بخصوص هذا الموضوع، لدى الجهات المعنية.

وفي تصريحات نقلها البيان قال نور الدين الوالي، أحد أبرز المرشحين عن الحزب للانتخابات التشريعية المزمعة في مارس/آذار المقبل، إن "وضع السلفية، والتيار الإسلامي، والإرهاب، و(الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان، والتنظيمات الإسلامية في كفة واحدة؛ الهدف منه تأجيج الخوف".

وتابع قائلا "وبهذا الشكل لا تقوم هيئة الأمن ومكافحة الإرهاب، بخدمة الأمن القومي، بل تدير حملة سياسية بالبلاد، وهم بذلك يمارسون ألاعيبا سياسية ويغذون سياسة الاستقطاب؛ ولا بد أن تظهر الحقائق من أجل مصداقية أجهزة الاستخبارات".

وشدد الوالي على ضرورة ألا يقف الساسة مكتوفي الأيدي حيال "هذه الألاعيب السياسية"، مضيفا "لا يقوم أي سياسي بأي مساءلة حول ظهور مثل هذه المعلومات الحساسة سياسياً قبل الانتخابات بشهر، وهذا غير مقبول، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذا المؤسسة مسؤولة عن امن الدولة ومحاربة الارهاب ".

وتناولت وسائل إعلام محلية نقلاً عن هيئة التنسيق الوطني الهولندية، لمكافحة الإرهاب والأمن (NCTV) ما أسمته "قلقها إزاء تصاعد السلفية بين الهولنديين من أصل تركي".  واتهمت الهيئة الرئيس التركي أردوغان بتنفيذ استراتيجية أسلمة واعية لها تأثير في هولندا على زعمها.

حزب نداء يشارك في الانتخابات

ونداء” أول حزب سياسي بمرجعية إسلامية يترشح للانتخابات البرلمانية في هولندا.

وأعلن الحزب السياسي "نداء" عن قائمة بأسماء مرشحيه للانتخابات البرلمانية الهولندية في 17 مارس/أذار القادم، ويقدم الحزب نفسه على أنه “صوت جيل جديد يحمل دماء جديدة وخلفيات متنوعة وبمرجعية إسلامية”.

كان الحزب قد كتب في بيان سابق له إن لديه أهدافًا وطنية يطمح لها، وبحسب العوالي، نشأ الكثير من الناس في مناخ سياسي يسود فيه اعتقاد أن الإسلام والتنوع هما “المشكلة” وهذه الفكرة شكلت النقاش السياسي خلال العشرين أو الثلاثين عامًا الماضية.

 وقال إن حزب نداءسوف يكون أول حزب سياسي بمرجعية إسلامية في هولندا. وأضاف أنه يأمل -من خلال المشاركة في الانتخابات الوطنية- أن ينشأ الجيل القادم في ظل حلول سياسة يكون الإسلام مرجعيتها.

تأسس الحزب في عام 2013، ولديه أعضاء في المجالس البلدية لعدد من المقاطعات الهولندية مثل روتردام ولاهاي وألمير، ويرى الحزب أن لديه خبرة كافية تؤهله للانتخابات الوطنية.

ويشارك حزب نداء لأول مرة في الانتخابات الوطنية في هولندا، وإذا نجح في الوصول إلى مجلس النواب فسيكون بذلك أول حزب سياسي بمرجعية إسلامية يصل إلى برلمان وطني في أوروبا.

أول حزب ذو مرجعية اسلامية في هولندا يتقدم بشكوى ضد هيئة مكافحة الإرهاب





google-playkhamsatmostaqltradent