رسائل مسربة لزعيم المنتدى من أجل الديمقراطية "بوديه" تثير زوبعة سياسية في هولندا

 إلسفير ويكبلاد: أرسل بوديه بنفسه نصوصا عنصرية

كتبت مجلة "إلسفير ويكبلاد" أن تيري بوديه وعدد من النواب المرشحين من قبل حزب المنتدى من أجل الديمقراطية نشروا آراء عنصرية في مجموعات وتسآب العام الماضي. 

ونشرت المجلة صور عن الدردشات في مجموعتين على تطبيق المراسلة "وتسآب" لأعضاء لحزب المنتدى "إف_فاي_داي".

وفقًا لهذه الاقتباسات ، أرسل "بوديه" رسائل نصية لأصدقاء الحزب في يوليو من العام الماضي مفادها أن العرق الأبيض يسجل متوسط ​​معدل ذكاء يبلغ 110 بالمئة، بينما يبلغ 90 بالمئة لللاتينيين و 75 بالمئة للأمريكيين من أصل أفريقي. 

تم أيضاً اقتباس رسائل من "بوديه" من مناقشة مع الموظفين آنذاك، جدعون فان مييرين ويانيك شوفالييه، وهما الآن رقم 6 و 23 على التوالي في قائمة المرشحين، حيث يسأل بوديه: "هل تريد أن تعود أختك إلى المنزل مع زنجي ؟ " فيرد عليه فان مييرين: "لا.. إنه الجحيم".

ولم يرغب باوديه بالتعليق على هذه النصوص للصحفيين في مجلس النواب بعد ظهر أمس:

في العام الماضي، واجه منتدى الديمقراطية مشكلة لأن أعضاء من قسم الشباب أدلوا بتصريحات معادية للسامية وعنصرية في مجموعات مراسلة عبر التطبيقات. 

كما اُتهم باوديه نفسه من قبل عدد من مرشحي الغرفة آنذاك بالإدلاء بتصريحات معادية للسامية في مأدبة عشاء. 

كما أن هناك آراء مناهضة للشواذ جنسياً ضمن المراسلات.

في مقطع فيديو على تويتر، يشير "بوديه" أيضا إلى انشقاق أعضاء من حزب المنتدى و يقول إن "الكارتل" لها حلفاء . وهؤلاء هم الرجال المؤيدون لتحالف يهوذا. 

واضاف أن أفراد غادروا المنتدى لأنهم لم يتمكنوا من الاتفاق مع وجهات نظر برنامجنا ويستخدمون النغمة المتكررة للفاشية والعنصرية والنازية ، إلخ."



google-playkhamsatmostaqltradent