اللاجئون والبريكست حاضران في خطاب العرش لملك هولندا فيليم ألكسندر


#هاشتاغ_هولندا : شاركت العائلة الملكية فى هولندا مراسم الاعلان عن ميزانية البلاد 2020 بحضور الملك فيليم ألكساندر والملكة ماكسيما والأمير قسطنطين والأميرة لورنتين.

ألقى الملك فيليم ألكسندر اليوم خطاب العرش في لاهاي. كان الخطاب بشكل عام إيجابياً، إلا أنه حذر من أن النمو الاقتصادي سيكون معتدلاً. الأمور حالياً تسير بشكل جيد، لكن سيكون هناك أوقات يكون فيها الوضع الاقتصادي أسوأ، والسبب في ذلك يعود إلى النزاعات التجارية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكسيت).

ومن بين المواضيع التي تحدث عنها الملك في خطاب العرش، مرور 75 عاماً على تحرير هولندا. "لقد جاء المحررون من خارج الحدود. 

والمشاعر القوية اتجاه بناء مستقبل أفضل، أتخذت بعد الحرب شكلاً ومضموناً دولياً، متمثلة بمنظمات جديدة مثل الأمم المتحدة، الناتو والاتحاد الأوروبي. لكنه أشار أيضاً إلى أن هذا النظام الجديد أيضاً رزح تحت ضغوطات.

وأنه بعد 75 عاماً تبدو الحرية والديمقراطية وسيادة القانون شيئاً بديهياً. لكن في حال نظرتم إلى العالم حولكم، ستدركون كم هو أمر مميز العيش في بلد يشعر فيه المواطنون بالأمان.

هولندا، المهاجرون وطالبو اللجوء
لقد انخفض عدد المهاجرين القادمين إلى أوروبا بشكل كبير مقارنة بعام 2015.

واضاف الملك في خطابه " لكن الضغط المستمر على حدود أوروبا الخارجية، والمصير المروع الذي يواجه العديد من المهاجرين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط، بالإضافة إلى غياب التضامن المتبادل بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، كل ذلك يتطلب اتخاذ خطوات جديدة. 

يجب على كل دولة القيام بدورها تستقبل هولندا اللاجئين دائماً، هؤلاء الذين يحتاجون مساعدتنا بالفعل، وتوفر لهم فرصة المشاركة والعيش المشترك في البلاد، بما يرافقها ذلك من حقوق وواجبات. 

لهذا السبب بالتحديد يجب إيقاف طالبي اللجوء الذين ليس لديهم فرصة في الحصول على تصريح إقامة. وهنا أيضاً يجب على الاتحاد الأوروبي العمل معاً، وبالتشاور مع بلد المنشأ لهولاء المهاجرين. وبذلك يبقى الدعم المقدم لسياسة اللجوء الانساني والعادل سليماً".

ووفقاً لاستطلاع أجرته شركة Ipsos  لصالح هيئة الإذاعة الهولندية حول يوم الميزانية، فقد طالب الهولنديون بإنفاق أي أموال فائضة في ميزانية الحكومة على زيادة رواتب القطاع العام ومعالجة أزمة الإسكان وتوفير المزيد من عناصر الشرطة في الشوارع.

الجدير بالذكر أنه تم تنصيب فيليم ألكسندر ملكاً لهولندا يوم الثلاثاء (30 أبريل/ نيسان 2013) بعد أن أدى اليمين، وتعهد بالولاء لدستور البلاد والشعب الهولندي.

اللاجئون والبريكست حاضران في خطاب العرش لملك هولندا فيليم ألكسندر
الملك فيليم ألكسندر والملكة ماكسيما في يوم الأمراء_لاهاي 2019

يمكنكم قراءة خطاب العرش كاملاً على هذا الرابط: اضغط هنا
المصدر ntr
#هاشتاغ_هولندا 



google-playkhamsatmostaqltradent