تظاهرة في هولندا رفضاً لخطة الضم الإسرائيلية

شهدت العاصمة الهولندية أمستردام، الأحد، تظاهرة منددة بخطط إسرائيل، لضم غور الأردن وأراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة لسيادتها.
وشارك في التظاهرة التي نظمتها هيئات مجتمع مدني داعمة لفلسطين، العشرات الهولنديين وأفراد من الأقليات في هولندا.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها عبارات من قبيل "حياة الفلسطينيين ثمينة"، و"أوقفوا العنصرية". وأطلق المتظاهرون، هتافات تنادي بـ"الحرية لفلسطين" وتؤكد على أنه "لا سلام بدون عدالة".

وأشار المشاركون في لافتة أخرى "لا نستطيع التنفس منذ عام 1948"، إلى آخر ما قاله الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد، قبل مقتله على يد الشرطة الأمريكية، وأيضًا عمليات تهجير الفلسطينيين من أراضيهم، على أيدي "عصابات صهيونية مسلحة" عام 1948، تمهيدًا لإعلان قيام "دولة إسرائيل" في ذات العام. ‎

وتعتزم حكومة الاحتلال بدء إجراءات ضم غور الأردن، والمستوطنات بالضفة الغربية، في الأول من يوليو المقبل، انطلاقًا من "صفقة القرن" المزعومة التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أواخر يناير الماضي.

وكانت وسائل إعلام هولندية تناولت في وقت سابق خبر المظاهرة والاستعدادات لها وحجم المشاركة الكبيرة، الأمر الذي أثار حفيظة اللوبي الإسرائيلي في هولندا وسعى إلى تشويه المظاهرة المتضامنة مع فلسطين.

إن ضم مساحات أراضي غور الأردن يعني إطباق الطوق على ما تبقى من الأراضي الفلسطينية المحتلة وعزلها عن التواصل الحدودي مع الأردن.. وهذا يعني استحالة قيام دولة فلسطينية حسب رؤية حل الدولتين.. مما يعني انتهاء رؤية حل الدولتين.. ويعني انهيار وحل السلطة الفلسطينية وانتهاء دورها الوظيفي.. والذهاب لخيار الدولة الواحدة والمقصود بها هي يهودية دولة الاحتلال أحادية القومية.. والانقلاب على كل ما تم توقيعه مؤخرا من اتفاقيات ومعاهدات بين دولة الاحتلال وقيادة السلطة الفلسطينية.. ويعني الضم أيضاً ممارسة الهمز واللمز بالتوطين وإحياء طرح ساسة دولة الاحتلال للوطن البديل..

الضم يعني تكريس الاحتلال ومواصلة دولة الاحتلال تحقيق مخططاتها ومشروعها الاستعماري في بسط سيطرتها الكاملة على كامل التراب الفلسطيني.. وسعيها لشرعنته واعتراف المجتمع الدولي بذلك.. والقضاء على أي حلم فلسطيني بقيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة قابلة للحياة.. 

إن سياسة الضم هذه هي استراتيجية الاحتلال الاستيطانية الإحلالية.. سواء في الضفة أو القدس.. وتظهر اتباع فعل المحاصرة ومن ثم السيطرة الداخلية.. تماماً كما في مدينة القدس، حيث تم محاصرة المدينة بالكتل الإستيطانية الثلاث.. ومن ثم بطوق أضيق حول البلدة القديمة.. بحزام مستوطنات داخل القدس الشرقية..

تظاهرة في هولندا رفضاً لخطة الضم الإسرائيلية
تظاهرة في هولندا رفضاً لخطة الضم الإسرائيلية 


google-playkhamsatmostaqltradent