هولندا تعلن دخول البلاد في موجة ثانية من جائحة كورونا

أعلنت الحكومة الهولندية، اليوم الجمعة 18 سبتمبر/أيلول، عن عزمها إغلاق المطاعم جزئيا، وخفض عدد التجمعات من 100 إلى 50 شخصا، في بعض المدن التي تعاني من ارتفاع في معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد وزير الصحة الهولندي، هيوغو دي يونغ، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الهولندي، مارك روتييه، اليوم الجمعة، حول تطورات فيروس كورونا، "عندما ننظر إلى الزيادة في عدد معدلات الإصابات بالفيروس، نجد أننا نواجه موجة ثانية من تفشي الوباء، ولكن لحسن الحظ لسنا في وضع سيء و يمكننا كسر الموجه من الانتشار بشكل أكبر".

وأوضح الوزير الهولندي، "هناك ثلاثة مستويات لمعدل تفشي الفيروس. نرى أن هناك ستة مناطق الآن في المستوى الثاني، وهي  في المدن الكبرى الوضع مقلق هناك".

وأضاف دي يونغ" ولهذا السبب قررنا عدم السماح بدخول المطاعم والمقاهي والحانات بعد منتصف الليل".

وتابع وزير الصحة الهولندي "سيتم تخفيض الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح لهم بالتجمع في حفلات الزفاف والاجتماعات والاحتفالات في الداخل أو الخارج من مائة إلى خمسين شخصا. بإستثناء الجنازات والتجمعات الدينية".

وأكمل بقوله "ستدخل هذه الإجراءات الجديدة حيز التنفيذ يوم الأحد القادم بداء من الساعة ال 6 مساء، فقط في بعض مناطق المدن الكبرى الواقعة في مقاطعتي شمال وجنوب هولندا والتي تشهد زيادة في الإصابات بالوباء، وهي العاصمة أمستردام، وروتردام ولاهاي وأوتريخت ولايدن بالإضافة إلى هارلم".

فيما أشار رئيس الحكومة الهولندية "أنا أدعو الشباب وهم من الفئات العمرية التي تشهد ارتفاعا في عدد المصابين إلى الحذر وتطبيق القواعد".

وحذر رئيس الوزراء الهولندي "عدد حالات دخول المرضى المصابين بكوفيد-19 إلى المستشفيات يرتفع. إذ ما استمرينا بمعدل الزيادة الحالية فإننا سنشهد مايقرب عشر ألاف حالة إصابة بكورونا يوميا في غضون ثلاثة أسابيع، لذلك علينا أن نحرص على تجنب هذا السيناريو".

ويذكر أن رئيس الوزراء الهولندي مارك روتييه أشار خلال المؤتمر الصحفي، إلى إمكانية فرض إجراءات إضافية من قبل رؤساء البلديات لمواجهة تفشي الوباء.

هولندا تعلن دخول البلاد في موجة ثانية من جائحة كورونا

هاشتاغ هولندا 
وكالات

google-playkhamsatmostaqltradent