هولندا تستخدم كاميرات ذكية لرصد مستخدمي التطبيقات أثناء القيادة

أعلنت هولندا عن استخدامها لكاميرات كشف عالية الدقة، صُممت لرصد السائقين الذين يستخدمون الهواتف المحمولة أثناء قيادة المركبات.

واعتباراً من يوم الاثنين القادم، سيتم رصد وتصوير السائقين الذين يحملون هواتفهم خلف عجلة القيادة بواسطة الكاميرات الذكية .

وتعتبر هولندا هي أول دولة في أوروبا تستخدم هذا النوع من الكاميرات .

وفي حال رصدت الكاميرات السائقين الذين يحملون هواتفهم, فسيتم إرسال الصورة بشكل تلقائي إلى الوكالة القضائية المركزية. وسيتحقق موظفون معتمدون من الصور التي من المحتمل أن يستخدم فيها قائد السيارة الهاتف بطريقة غير قانونية، وفي حال أكد الموظف وجود انتهاك، يتم عندها تغريم السائق المخالف مبلغ 240 يورو .

تعمل الكاميرات ليلاً ونهاراً وفِي جميع الظروف الجوية. كما أنها تلتقط صوراً لجميع عابري الطريق أيضاً.

وقالت هيئة الإذاعة الهولندية "إن.أو.إس" نقلاً عن النيابة العامة فإن هذه الخطوة ضرورية، للحد من تشتيت انتباه السائقين خلف عجلة القيادة والذي اصبح من الأسباب الرئيسية في حوادث الطرق.

ويمنع قانون السير حمل الأجهزة المحمولة خلف عجلة القيادة، حالياً تعمل الشرطة بشكل أساسي على إيقاف سائقي السيارات لكن هذا الأمر يكلف الشرطة الكثير من القدرات والجهد.

لهذا السبب بدأت النيابة العامة في البحث عن إمكانيات تطبيق رقمي بالكاميرات نتيجة. وتم استخدام الكاميرات بنجاح لبعض الوقت في أستراليا وفقاً للنيابة العامة.

في هولندا، تم توثيق العديد من الانتهاكات خلال فترات الاختبار : في يوم اختبار واحد سجلت كاميرتان - تم وضعهما على طريق سريع وطريق مقاطعات - حوالي 400 مخالفة لسائقين يحملون هواتفهم أثناء القيادة.

وأكدت  "إن.أو.إس" أن النيابة العامة تعمل على المزيد من الابتكارات في مجال تنفيذ قوانين المرور .

في هذا العام على سبيل المثال يتم إجراء تجارب على عشرين نظام تحكم جديد على طرق المقاطعات، كذلك تجري تجربة باستخدام كاميرات سرعة محمولة في كلاً من روتردام ونورد برابانت.

هولندا تستخدم كاميرات ذكية لرصد مستخدمي التطبيقات أثناء القيادة

هاشتاغ هولندا

google-playkhamsatmostaqltradent