الحكومة الهولندية ترجح تمديد تدابير كورونا وحظر التجوال

اجراءات كورونا و حظر التجوال قد يستمران الى ما بعد 2 أذار

أعربت الحكومة الهولندية عن عدم تفاؤلها بشأن تخفيف قيود الإغلاق الصارم و تدابير كورونا حتى بعد 2 مارس/أذار القادم.

وبحسب هيئة الإذاعة الهولندية "إن_أو_إس" فقد أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال الهولندية "مارك روتا" وجود فرصة ضئيلة لتخفيف قيود إجراءات كورونا بعد تاريخ 2 مارس الذي من المفترض أن يكون تاريخ بداية نهاية الإغلاق الصارم في هولندا، و أشار روتا خلال مناقشة حول حظر التجول: "لا يبدو الأمر جيداً".

ومن المتوقع أن تتخذ الحكومة في الأسبوع المقبل قرار بشأن الإجراءات بعد 2 مارس، بما في ذلك قيود حظر التجوال.

وأعرب رئيس الوزراء عن عدم تفائله بتخفيف القيود، وأشار إلى أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا لم تنخفض حتى الآن، مع ظهور طفرات جديدة من الفيروس، وربما تكون أكثر عدوى.

وفقاً لمارك روتا، تُظهر الأرقام أن الموجة الثالثة باتت وشيكة، وإن كانت متأخرة عما كان متوقعاً في البداية.

وإن 70 في المائة من جميع الإصابات الجديدة في هولندا سببها الآن الطفرة البريطانية للفيروس.

وأعلنت الحكومة الهولندية عن اتخاذ تدابير صارمة منذ منتصف ديسمبر، مثل إغلاق المحلات غير الضرورية وإغلاق مدارس التعليم الثانوي.

وتتزامن هذه التصريحات بوجود دعوات لتخفيف القيود من عدة جهات، لأن القيود لها تأثير كبير على حرية الناس بالإضافة إلى أثارها السلبية على الاقتصاد.

وأشار "مارك روتا" إلى أن قرار تخفيف القيود بشكل طفيف في بعض مجالات التعليم و الاقتصاد لا يزال قيد الدراسة، وحذر روتا  أن تلك الخطوات ستكون طفيفة للغاية.

الحكومة الهولندية ترجح تمديد تدابير كورونا وحظر التجوال




google-playkhamsatmostaqltradent